Bugun...



12 كاتب تركي يذكر بابا الفاتيكان بالجيوش الصليبية التي غزت ونهبت آيا صوفيا

كاتب تركي يذكر بابا الفاتيكان بالجيوش الصليبية التي غزت ونهبت آيا صوفيا

facebook-paylas
Güncelleme: 14-07-2020 18:38:26 Tarih: 14-07-2020 18:34

12 كاتب تركي يذكر بابا الفاتيكان بالجيوش الصليبية التي غزت ونهبت آيا صوفيا

لفت الكاتب والباحث السياسي التركي أيوب صاغجان، إلى أنه “في حين كان تاريخ الحضارة الغربية الكاثوليكية في العصور الوسطى مليء بالحروب الدموية ضد أتباع باقي الديانات في أوروبا بل وحتى ضد أتباع باقي المذاهب المسيحية، كانت الدولة العثمانية الإسلامية ملجأ لجميع هؤلاء المضطهدين بغض النظر عن دينهم ومذهبهم”.

وقال صاغجان في حديثه لـ”وكالة أنباء تركيا”، اليوم الإثنين، إن “بابا الفاتيكان فرنسيس هو آخر شخص يحق له الحديث عن آيا صوفيا”، مضيفا “ربما يمكنكم مناقشة وضع آيا صوفيا من الناحية السياسية، ولكن ليس في سياق الدين”.

وأشار إلى أنه “أمامنا الآن معبد استخدم كمسجد مدة 500 عام، والأجدى بالبابا بدلا من التألم بسبب قرار إعادة آيا صوفيا كمسجد كما كانت عليه أن ينظر إلى مافعلته الكنيسة الكاثوليكية عبر التاريخ فعندها سيكون ألمه أكثر عمقا”.

وأرفد صاغجان “عندما نظمت جيوش بابا الفاتيكان الحروب الصليبية إلى القدس في العصور الوسطى، توقفوا أولاً في إسطنبول البيزنطية، ونهبوا كنيسة آيا صوفيا الأرثوذكسية وكسروا الأيقونات داخلها”.

وأكد “لا يلزم البحث لمعرفة ذلك، بل يكفي قراءة مقالة آيا صوفيا على موقع (ويكيبيديا) في القسم الذي يتحدث عن التاريخ الزمني لها، فستجدون عبارة بعنوان الكاتدرائية الكاثوليكية الرومانية بين العامين 1204-1261”.

وحول الممارسات التي قامت بها الكنيسة الكاثوليكية ضد اليهود في أوربا، أضاف صاغجان “لقد حول أجداد البابا المعبد الأرثوذكسي إلى معبد كاثوليكي بقوة السيف، ولا يجب أن ننسى أن اليهود الأندلسيون فروا من المذبحة الكاثوليكية عام 1492 ولجأوا إلى اسطنبول عاصمة الدولة العثمانية، حيث كان يقع فيها مسجد آيا صوفيا”.

وتابع “لم يوجد أحد منهم يقول أننا فضلنا العمامة الإسلامية على القلنسوة المسيحية”، مضيفا أنه “هذا مجرد مثال على ما فعلوه مع إخوتهم الأرثوذكس واليهود الكاثوليك”.

وختم صاغجان كلامه قائلا “أترك لكم المجال أن تتخيلوا ما فعلوه مع المسلمين، وإن آخر شخص يحق له الحديث عن آيا صوفيا هو البابا”.

وأمس الأحد، أعرب بابا الفاتيكان، فرانسيس، عن حزنه الكبير إثر إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا في إسطنبول للعبادة.

كلام البابا فرانسيس جاء في خطاب ألقاه بساحة “القديس بطرس” في الفاتيكان، حيث قال “البحار تأخذني بأفكاري إلى أماكن بعيدة أفكر في آيا صوفيا إني حزين جدا وبشكل كبير”.

ويوم الجمعة الماضي، أصدر القضاء التركي قرارا قضائيا بإعادة آيا صوفيا لأصله كمسجد كما كان منذ فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية.

ولقي القرار تأييدا واسعا في الداخل التركي من أحزاب الموالاة والمعارضة فضلا عن تأييد شعبي واسع ظهرت معالمه على مواقع التواصل الاجتماعي في تركيا.

كما أشاد الآلاف من علماء المسلمين حول العالم بهذه الخطوة التاريخية الذي شددوا أنها أعادت حقا مسلوبا من حقوق المسلمين.




Bu haber 243 defa okunmuştur.


FACEBOOK YORUM
Yorum

İLGİNİZİ ÇEKEBİLECEK DİĞER سوريا اليوم Haberleri

Bizi Takip Edin :
Facebook Twitter Google Youtube RSS
YAZARLAR
ÇOK OKUNAN HABERLER
  • BUGÜN
  • BU HAFTA
  • BU AY
HAVA DURUMU
SON YORUMLANANLAR
  • HABERLER
  • VİDEOLAR
HABER ARŞİVİ
GAZETEMİZ

Genç İmamlar Haber Sitesi Nasıl Buldunuz


NAMAZ VAKİTLERİ
nöbetçi eczaneler
HABER ARA
YUKARI YUKARI